الأنشطة الصفية واللاصفية والأنشطة الإثرائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأنشطة الصفية واللاصفية والأنشطة الإثرائية

مُساهمة  Admin في الخميس أكتوبر 01, 2009 10:25 pm

محافظة القاهرة
إدارة مصر الجديدة التعليمية
مدرسة سوزان مبارك الثانوية بنات
فريق الجودة بالمدرسة المجال الثامن (المنهج المدرسي)

الانشطة الصفية واللاصفية



يقصد بالانشطة الصفية هى تلك الأنشطة المصاحبة للمادة مثل جماعة اللغة العربيةوالعلوم وهكذا

ما الانشطة اللاصفية هى التى تؤدى خارج الفصل وتنقسم الى نشاط اجتماعى مثل جماعة الرحلات وثقافى مثل جماعة الصحافةوفنى مثل جماعة التربيةالفنية و جماعة الموسيقى ورياضى مثل جماعةالتربية الرياضية


أماخطة الانشطة فلكل نشاط خطة يضعها المشرف على النشاط اما انت فماعليك الا تصوير الخطط من المشرفين ويوجد لها أيضا خطة صرف يعتمدها موجه النشاط وتبقى مع إدارى المدرسة



الانشطة الإثرائية


مفهوم الأنشطةالإثرائية:يشير مصطلح الإثراء بصفة عامة إلى إحداث فعل أو القيام بسلوك ذي قيمةكبيرة أو أهمية بارزة في مجال معينويدل إثراء التدريس على تزويد التلاميذبأنشطة تعليمية غيرتقليدية ، ووحدات دراسية غير روتينية تهدف إلى تكثيفمعلوماتهم وتعميق خبراتهم ويُقصد بالإثراء ، إغناءالبرنامج التربوي وتزويد التلاميذ في المراحل التعليمية المختلفة بنوع جديد من الخبرات التعليمية ، يختلف عن الخبرات المقدمة لهم في الفصلالدراسي المعتاد ، من حيث المحتوى، والمستوى، والجدة ، والأصالة الفكريةويرى البعض أن المقصود بإثراء التدريس هو توفير خبرات تعليمية للتلميذ تُزيد من عمق واتساع عملية التعلم وتجعلها أكثر جاذبية له


أنواع الإثراء:
ينقسم الإثراء إلىنوعين :1- الإثراءالأفقي ويقصد به تزويد التلاميذ بخبرات غنية في عدد من الموضوعات المدرسية ،2- والإثراء الرأسي ويقصد به تزويدهم بخبرات غنية في موضوع ما من الموضوعات الدراسية

والأنشطة الإثرائية في الرياضيات هي مجموعةمن الأنشطة الرياضية ذات طبيعة أكاديمية شيقةومن أمثلة هذه الأنشطة : الألغاز الذهنية ، والألعاب العقلية، والطرائف الشيقة ، والمغالطات الرياضية ، والقصص التاريخية ذات الصلة بالرياضيات وموضوعاتها ، وعلمائها البارزين


تصنيف الأنشطةالاثرائية:1- أنشطة إثرائية تناسب مستوىالقدرة الرياضية لدى التلاميذ وتشمل :
أ - الأنشطة الإثرائية للتلميذ الضعيفب - الأنشطة الإثرائية للتلميذ متوسطالقدرةجـ - الأنشطة الإثرائية للتلميذ المتفوق

2- أنشطةإثرائية لفروع الرياضيات المختلفةوتشمل : أ - الأنشطة الإثرائية في الأعداد والحسابب - الأنشطة الإثرائية في الهندسات الإقليدية واللاإقليديةجـ - الأنشطة الإثرائية في الجبر والمنطق الرياضيد- الأنشطة الإثرائية في الإحصاء والاحتمالات

3- أنشطة إثرائية للصفوف الدراسية المختلفةوتشمل : أنشطة إثرائية للتلاميذ في الصفوف من السابع حتى العاشر

أهداف استخدام الأنشطة الإثرائية في تدريسالرياضيات:
1- التخفيف من صعوبة بعض موضوعات الرياضيات المجردة2- استثارة الفضول وحبالاستطلاع الرياضي لدى الطلاب3- تعميق فهم الطلاب للموضوعات الرياضيةالمختلفة4- مساعدة الطلاب على تحصيل الرياضيات على المستويات العقلية العليا5- تنمية القدرات الإبداعية لدى الطلاب وخاصة المتفوقين منهم6- اختزال الخوف الذي يصاحب دراسة الرياضيات وخاصة لدى الطلاب منخفضي القدرة على التحصيل الدراسي7- مساعدة المعلمين على إثراء تدريس الرياضيات بأنشطة رياضية مبدعة8- المساهمة في إثراء مناهج الرياضيات بالمراحل التعليمية المختلفة

معايير اختيار الأنشطة الإثرائية واستخدامهافي التدريس :
تخضع عملية اختيار الأنشطة التعليميةبصفة عامة إلى مجموعة منالمعايير من أهمها: الصدق ، الشمول ، التنوع ، الملائمة ، التوازن ، الاستمرارية ،التراكم ، والارتباط الوثيق بالحياة


أهميةالأنشطةالإثرائية :
ترجع أهمية النشاط التعليمي عامة ، إلى أنه ينقل المتعلم منحالة التلقي السلبي إلى حالة التفاعل الإيجابي أثناء الحصة الدراسية ، ويُعد إدخالالأنشطة الإثرائية في المنهج الدراسي، أحد الاتجاهاتالمعاصرة لتطوير مناهجالرياضيات بمراحل التعليم العام، تحقيقاً لمبدأ الرياضياتللجميع ، والذي يتطلب تضمين المحتوى الرياضي بعض الأنشطة الإثرائية التي تخصصللطلاب فوق المستوى العادي، وإعداد بعض الكتيبات ذات الصلة بمادة الرياضيات وتطبيقاتها الحياتية المختلفة ،بحيث تتضمن أنشطة محببة إلى نفوس التلاميذ ، وتنمى اتجاهاتهمنحو دراسة المادة ،ومنها المغالطات الرياضية والألغاز الذهنية والألعاب الذكية.

وفى هذا الصدد ، يمكن القول أن ضعف ميول بعض التلاميذ نحو دراسةالرياضيات ونفورهم منها وفشلهم في دراستها ، يعود في الجانب الأكبر ، إلى ندرة استخدام الأنشطة الإثرائية في المدارس ، ولذلك يوصى كل من شارب وجاكسون المعلمين الذين يرغبون في رفع ميول طلابهم نحو تعلم الرياضياتفي الفصل الدراسي ، أن يحرصوا على تضمين شروحهم بعض الأنشطة الإثرائية، وخاصة الأنشطة القائمة علىحل المشكلات الرياضية غير الروتينية والألغاز الذهنية الذكية. وترجع أهمية استخدامالأنشطة الإثرائية في تدريس الرياضيات ، إلى أنها تُحقق تأثيرات إيجابية كثيرة على نواتج التعلم المرغوب فيها قد تفشل الطريقة المعتادة في التدريس في تحقيقها في أغلب الأحيان ، نظراً لخلوها من حلالمشكلاتالرياضية غير الروتينية ، ونُدرة استخدام الألعاب العقلية أو الألغازالذهنية بهاويؤكد ذلك ، ما يلاحظه المدرسون الذين يطورون أنشطة رياضية ابتكاريةويستخدمونها أثناء تدريس الرياضيات ، من تغيرات إيجابية في اتجاهات تلاميذهم نحو حل المشكلات الرياضية ، ومستوى القدرة الرياضية، بالإضافة إلى القدرة على التفكير الابتكارى لديهم وبذلك يتضح أن الأنشطة الإثرائية ،باعتبارها جزءاًأساسياً من المنهج المدرسي ، هي أنشطة غير روتينية تستخدم لتوسيع المجال المعرفي لدى الطلاب ، وتنمية الكفاءات والمهارات الأساسية ، ودعم المقررات الدراسية بموضوعات إضافية ، وتعزيز المنهج الاختياري من خلال الاشتراك في الفعاليات المختلفة، ودعم عمل الطلاب داخل وخارج المدرسة . وتتسم هذه الأنشطة بأنهاأنشطة غير روتينية يمكن تنفيذها داخل غرفة الصف ومنها على سبيل المثال لا الحصر تمييز الأشياء غيرالمألوفة من الأشياء المألوفةوتقوية وتعزيز الأشياءالمألوفة ، والتأمل في الأشياء التي حدثت في الماضي وفى الأشياء التي ستحدث في المستقبل والتنبؤ بالمستقبل ،والاهتمام بالفضول وحب الاستطلاع والاهتمام بالإبداع والابتكار ، وتمييز الأشياءالضرورية عن الأشياء غير الضرورية ، جمع المعلومات لاتخاذ القرارات ، التخطيط لمشروع مستقبلي وتعلم المجابهة مع المشكلات الحياتية وحلها بطرائق إبداعية


منسق المجال: أ / صلاح شحاته

تحت إشراف رئيس فريق الجودة بالمدرسة مدير إدارة المدرسة الأستاذة/ مفيدة سعد حافظ

Admin
Admin

عدد المساهمات: 57
تاريخ التسجيل: 15/08/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://slahshehata.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى